تعرفي على تاريخ فساتين الاعراس وحقائق تاريخية عنها

تاريخ-فساتين-الاعراس

تعرفي على تاريخ فساتين الاعراس وحقائق تاريخية عنها

لطالما كانت فساتين الاعراس معروفة باللون الأبيض منذ وقت طويل كما وأنها سحرت الكثير من الفتيات في كل بلدان العالم من هنا، اطلعي معنا على تاريخ فساتين الاعراس وعلى كيفية نشأتها!

1- تاريخ فستان الزفاف

قبل العصر الفيكتوري، لم يكن فستان الزفاف الأبيض مشهورًا، حيث كانت العروس تستخدم أي لون تريده. ففي العصور الوسطى كان من المفترض أن ترتدي العروس أفضل ما يجب بحيث يكون الفستان مصنوع من أقمشة باهظة الثمن مثل المخمل والحرير والفرو خصوصاً إذا كانت من العروس تنحدر من عائلة ثرية وغنية؛ ومع ذلك، تم تجنب بعض الألوان مثل الأخضر لأنه اعتبر سيئ الحظ. هذا ومن الضروري أن تعرفي أنه في تلك الأيام، كان اللون الأبيض لا يرتديه إلا الأغنياء والأثرياء أو أفراد المجتمع الملكي.

2) لماذا فستان الزفاف أبيض؟


حتى عام 1840 لم يكن فستان الزفاف الأبيض من الأمور المعتمدة، لكن هذا اللون بدأ يستخدم شيئاً فشيئاً عندما تزوجت الملكة فيكتوريا من ألبرت ساكس كوبورغ حيث كسرت التقاليد من خلال ارتداء فستان زفاف أبيض يوم زفافها. بعد 10 سنوات من حفل الزفاف، ذكرت غوديز ليديز، وهي واحدة من أوائل المجلات النسائية في أمريكا، أن الفستان الأبيض كان أكثر ملاءمة للعروس. اعتادت بعض العرائس على ارتداء ملابس بيضاء قبل الملكة فيكتوريا، ولكن بما أن تلك الأخيرة كانت بالفعل ملكة قبل الزواج، فقد كان لديها الحرية في كسر التقاليد متى أرادت، حتى أنها ألهمت الكثير من العرائس من بعدها لارتداء ملابس بيضاء، علماً أن سبب ارتدائها الأبيض ليس لأنه يمثل نقاء ولكن فقط لأنها تحب اللون.

3) حقائق تاريخية عن فساتين الزفاف

1- في القرن التاسع عشر، كان من المستحيل تنظيف فساتين الزفاف البيضاء باليد. الأغنياء والأثرياء هم وحدهم الذين يستطيعون الحفاظ على مثل هذا اللباس لأنه لم يكن هناك عمال نظافة.
2- اللون الأحمر كان لونًا شعبيًا لفساتين الزفاف خصوصاً في الدول الآسيوية وما زال حتى الآن. اللون الأحمر يمثل السعادة والحب.
3- خلال الحرب العالمية الثانية، لم يكن بوسع الكثير من العرائس شراء فستان جديد لأن الأوقات كانت صعبة في ذلك الوقت. فقد اضطر البعض لاستعارة الثياب أو ارتداء ملابسهم اليومية في يوم زفافهم.
4 - في الثلاثينيات من القرن الماضي، ارتدت النساء فساتين زفاف عززت شخصياتها النسائية.
5 - في الستينيات، بدأت العرائس في ارتداء الفساتين ذات الأكمام الضيقة والحجاب القصير.
6 - في الثمانينات، ظهرت التنانير الكاملة في محيط الخصر الطبيعي حيث وضعت الأميرة ديانا هذا الاتجاه عندما ارتدت تنورة كاملة مع أكمام منتفخة في يوم زفافها.
7 - في التسعينات، ظهرت فساتين الزفاف ذات الأكمام الطويلة.الاتجاه.
8- الثقافات المختلفة ترتدي ألوان مختلفة من فساتين الزفاف. على سبيل المثال، تعتمد العرائس النيجيريات ألوانًا مشرقة في حين تميل العرائس الهنغارية إلى الفساتين البيضاء اللون بنقوش ملونة.

اليوم، تتغير اتجاهات فستان الزفاف من موسم إلى آخر، ويستفيد المصممون والعلامات التجارية من أسابيع أزياء الزفاف، لذلك يأتي الكثير من المشاهير العالميين والمؤثرين والمصممين من مختلف البلدان للتحقق من أحدث الاتجاهات والصيحات. أيضا ، يتم إنشاء تصاميم جديدة فريدة من نوعها للعرائس.
Esposa Marketing
marketing@esposagroup.com

لا تعليقات

صفحة التعليقات مقفلة في هذا الوقت.